خبير اقتصادي: اعادة المفصولين من القوات الامنية ’’خطأ كبير’’ سيكلف الدولة 6 ترليون دينار سنوياً

  • By anbaa
  • 2020-03-05
  • 85 عدد المشاهدات

وصف الخبير الاقتصادي عبد الرحمن المشهداني، الخميس (5 اذار 2020)، إعادة المفصولين من الأجهزة الأمنية وعددهم 350 ألفاً بعد التظاهرات بـ”الخطأ الكبير”، مبينا أنه كلف الدولة عبئاً يصل الى 6 ترليون دينار سنوياً. وذكر المشهداني خلال استضافته في برنامج (وجهة نظر) الذي يقدمه الدكتور نبيل جاسم على قناة دجلة الفضائية، أن “هناك مبالغة في حساب ارقام العجز حسب وزارة المالية، العجز المسجل يفوق 50 ترليون دينار في موازنة 2020 وهذا رقم غير منطقي، وخاصة فيما يشار اليه من ان الرواتب ارتفعت الى 80 ترليون دينار”. وأضاف، أن “إعادة المفصولين من الأجهزة الأمنية وعددهم 350 ألفاً، خطأ كبير كلف الدولة عبئاً يصل الى 6 ترليون دينار”، مبينا أن “العراق يدفع سنويا 14 ترليون دينار للشركات النفطية و12 ترليون كخدمات وهذا انفاق كبير جداً سيوقف المشاريع”. وتابع المشهداني، أن “موازنة 2019 تضمنت فائضاً بقيمة 27 مليار دولار ولا نعرف اين ذهب غالبيته”، مشيرا الى أن “هناك سوء تخطيط وإدارة في تخطيط الموازنة وهناك مبالغة كبيرة في الصرفيات ويجب ان يعاد تخطيط الموازنة”. ولفت الخبير الاقتصادي، الى أن “الاقتراض الخارجي يذهب لصرفيات وليس الى مشاريع وهذا يضيف عبئاً كبيراً”، موضحا أن “هناك من يقترح الاقتراض من البنك المركزي لسد العجز، لكن لا يمكن إعادة سيناريو 2015، الأموال اسيء التصرف بها”. وذكر أن “هناك توقعات بانهيار أسعار النفط الى 40 دولار هذا العام وهذا يعني ان الحكومة لن تستطيع تمشية أمور البلد لمدة شهرين”، مبينا أن “العراق قد يضطر في عام 2024 الى التصرف بمبلغ يتجاوز العشرة مليار دولار لتسديد الديون بسبب جدولة الديون الخارجية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.