«أعشاب وبصل وفسيخ» غرائب المصريين لـ مواجهة فيروس كورونا

  • By anbaa
  • 2020-03-02
  • 41 عدد المشاهدات

الخلطات الشعبية والطب البديل أصبحت الوسيلة الأكثر تداولا بين المصريين حاليا بعد أن نشر بعضهم طرقا غريبة عن كيفية مقاومة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والذي اجتاح العالم منذ أواخر ديسمبر الماضي وبدون علاج معروف حتى الآن.

وتحت مسمى «لمقاومة فيروس كورونا» انتشرت العديد من الأطعمة على مواقع التواصل الإجتماعي على نطاق واسع، مشروبات، أعشاب، وخضروات، ورغم الفوائد المعروفة لها إلا أن بعض التجار استغلوا المخاوف المتزايدة من الفيروس للترويج إلى منتجاتهم الشعبية عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

كما انتشرت على السوشيال ميديا ورقة بيضاء كتب عليها “ينسون كورونا”، تم التقاطها بإحدى محلات العطارة كأعشاب مقاومة للفيروس الذي عجز العالم عن علاجه، فور نشر هذه الصورة انقسمت التعليقات بين الساخرين من أعشاب كورونا، وأصحاب الثقافة المحدودة الذين سعوا لمعرفة مكان بيعها لشرائها ووقاية أنفسهم من الفيروس.

لم تكن أعشاب كورونا الوحيدة التي انتشرت كحل طريف للقضاء على الفيروس، حيث تداول النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي أن تناول البصل والثوم من شأنه مقاومة الفيروس، الأمر الذي دفع البعض إلى السخرية من تناولهما لما قد يسبباه من رائحة كريهة للفم والجسد.

وكان من أبرز الساخرين الفنان محمد هنيدي الذي كتب على حسابه بموقع التغريدات تويتر: “للوقاية من فيروس كورونا.. كل يوم الصبح تاكل بصلة، هي ملهاش علاقة بالفيروس بس هتبعد عنك الناس لمسافة كفاية”.

وعلى الرغم من السخرية المتزايدة إلا أن البصل والثوم يستخدمان في علاج الأمراض والوقاية منها، لما يحتويان من عناصر غذائية مهمة ومفيدة مثل الكربوهيدرات والبروتينات والألياف، وغيرها من المواد المفيدة للجسم، وقد يساعد بالفعل في زيادة مناعة جسم الإنسان والتي بدورها تقاوم الأمراض بشكل عام.

من أغرب ما قيل عن مقاومة الفيروس، هو رأي البعض بأن تناول الفسيخ والطعام ذي الملح العالي من شأنه مقاومة الفيروس، وهذا الرأي لم يلق إلا سخرية النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.